تحميل قصة هكذا ربّاني ابني pdf

تحميل قصة هكذا ربّاني ابني pdf لروميسة سطوف

تحميل قصة هكذا ربّاني ابني pdf. قصةُ هدفها توعية الأم، حول بعض الأمورالمهمة. التي قد تغفل عنها. والتي قد يكون السبب في ملاحظتها والاهتمام بها هو أبناؤها.

ليس دائما الأمّ هي التي تلعب دور المعلم والمربي، فحتى الأبناء قد يعلموا آباءهم أشياء لا تخطر على بالهم.

غلاف القصة

إقتباسات :

“نظرته الصارمة كانت تقول بوضوح: (لن تتعاملي مع النادل وأنا موجود). فلم أشأ أن أُخجِل رجولته المبكرة.
فابتسمت موافقة. ثم خاطبني مرة أخرى بينما كان يأخذ النقود من والدته:
وسنقلك معنا إلى بيتك بعد إذنك.”
” رغم أنه قد قلد جملة والده. عندما حذره قبل أن يعصب عينيه. إلا أنها علقت بذهني، تبا لهذ.
أكنت أخشى الله أم الطفل؟ استغفرتُ كثيرا. وعزمت على تجديد النية.
والإخلاص لوجهه سبحانه، كيف أرجوه أن يصلح لي ابني، بينما لم أصلح أنا من نفسي؟”

نبذة حول الكاتبة روميسة سطوف

روميسة سطوف، طالبة طب أسنان جزائرية (سنة سادسة). ومشروع كاتبة. من مدينة بريكة ولاية باتنة. مهتمة بالمطالعة.حساب الكاتبة على الفيسبوك.


موقع أكتب يقدم لكم فرصة نشر أعمالكم إلكترونيا، للتواصل معنا يرجى ارسال رسالة إلكترونية إلى البريد الإلكتروني للموقع: oktobdz@gmail.com.

أو على صفحتنا على الفيسبوك: أكتب وارتق حيثما كنت

ضع بصمتك

يمكنكم تحميل قصة هكذا ربّاني اْبني pdf للكتابة روميسة سطوف

تحميل قصة هكذا ربّاني ابني pdf

إدارة أكتب

إذا كانت الكتابة هي الطريق إلى الشعور بالحرية , فإن أول ما قد يواجهه الكاتب هو الخوف من هذه الحرية , الخوف من مواجهة اللغة , لأن أول منازل الكتابة اللغة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *