رواية أطلقوا الطير لأحمد الخطيب pdf

رواية أطلقوا الطير لأحمد الخطيب pdf

تحميل رواية أطلقوا الطير لأحمد الخطيب pdf مجانا

رواية أطلقوا الطير لأحمد الخطيب pdf
غلاف رواية أطلقوا الطير

وصف عن الرواية

رواية أطلقوا الطير لأحمد الخطيب pdf . رواية خيالية بسيطة الطرح وعميقة الفكرة، تدور أحداثها بشرق جزيرة ما.خالية تماما من البشر، وتنقسم فصولها إلى إثني عشر ساعة، تبدأ مع شروق اليوم الأول وتنتهي مع غروبه، بها قصة حب تبدأ بين بطليها في ظروف غامضة. وتعيش أجواء من المرح والسعادة ومن ثم تنتهي على غير توقع القراء. تطرح الرواية رؤية فلسفية مبسطة عن مضمون الحرية والإعتقاد الشخصي، بطريقة سلسة ومبسطة. وتلقي الضوء على عاداتهم وأفكارهم وميولهم باعتبارهم أمة مستقلة بذاتها . ورصد مدى التشابه بينها وبين بني البشر، وهذا من خلال عدة قصص متداخلة يشوبها صراع دائم بين أبطالها من شتى أصناف الطيور ، تدعو الرواية في النهاية إلى التحرر من الظلم . وكسر قيود الظلام والخوف، وتحث على قبول الأخر.

 هذا القفص الذي كان يحتويه، بل كانت في تلك القيود التي صنعها بنفسه وكبل بها روحه، إذ إن روحه التائهة هي التي ضيقت عليه دائرة افكاره، فهو الذي وضع نفسه في هذه المتاهة التي هو بداخلها الآن، وها هو ذا ما زال يبحث عن مخرج لينجو ويعود إلى نفسه قبل مرور الوقت المسموح به، كان يسلك الطريق الواحد أكثر من مرة، ظنًّا منه أن الطرق قد تتبدل وتتفتح من تلقاء نفسها، فيصل سريعًا إلى منتهاها دون عناء في قطع المسافة الحقيقية والوقت المطلوب الذي يحتاج إليه ليصل بها إلى غايته. يمكنكم قراءة مراجعة عن الرواية على موقع goodreads.

نبذة عن الكاتب

أحمد الخطيب، مصري الجنسية، من مواليد فبراير 1981، حاصل على بكالوريوس تجارة 2003 من جامعة عين شمس. صدر له مجموعتان شعريتان بالعامية المصرية ” يا أنا يا الفوضى” ديوان ساخر، وآخر للأطفال بعنوان ” الكتكوت الحلو الشاطر ” ورواية فصيحة بعنوان (أطلقوا الطير) عن دار فهرس للنشر في ديسمبر 2016، ويحمل عضوية اتحاد كتاب مصر منذ عام 2011. وله روايتان سيصدران قريبا ان شاء الله.

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة; اسم الملف هو 25-300x161.png

معلومات عن الكتاب :
عنوان الكتاب : أطلقوا الطير
المؤلف : أحمد الخطيب
حجم الكتاب : 667 كيلو بايت

تحميل رواية أطلقو الطير pdf

إدارة أكتب

إذا كانت الكتابة هي الطريق إلى الشعور بالحرية , فإن أول ما قد يواجهه الكاتب هو الخوف من هذه الحرية , الخوف من مواجهة اللغة , لأن أول منازل الكتابة اللغة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *